اكتب ما تبحث عنه هنا
بحث
إبحث باللغة العربية او الإنجليزية, على سبيل المثال: سكايب winzip

مؤسس واتس أب : خصوصية المستخدمين جزأ لا يتجزأ من كياننا

 

من: 

 

لازالت الصفقة التي تم بموجبها بيع تطبيق الرسائل النصية الشهير واتس أب لشركة فيسبوك الشهيرة تلقي بظلالها على عالم التكنولوجيا العالمية و لازلت تبعات الصفقة الخيالية تتوالي ، فقد صدرت تقارير صحفية تشير إلى نية فيسبوك إدخال بعض التعديلات على سياسة الخصوصية في تطبيق الرسائل واتس أب مما يثير شكوكا حول خصوصية معلومات مستخدمين التطبيق الذي يتجاوز عددهم 450 مليون مستخدم حول العالم. و من جانبه نفى مؤسس تطبيق الواتس أب جان كوم هذه التقارير جملة و تفصيلا واصفا إياها بأنها تقارير غير مسؤولة و تفتقر إلى الدقة. و في تعليق على إحدى المدونات قال كوم أن الصفقة التي أبرمها مع شركة فيسبوك لن تؤثر على مبادئ التطبيق فيما يتعلق بخصوصية رسائل مستخدميه و عناوينهم و بياناتهم مؤكدا على أن احترام خصوصية مستخدمي التطبيق جزء أصيل من كيان التطبيق و لا يمكن التخلي أو التفريط فيه بأي حال من الأحوال. و ذكر جان كوم أن تجربته الشخصية بحكم كونه أوكراني عاش طفولته في أوكرانيا في ظل رقابة المخابرات الروسية على المحادثات و الرسائل تجعله على يقين بأن الخصوصية شئ لا يمكن المساس به. بل و أكد مؤسس التطبيق الشهير أن عدم احترام الخصوصية و المراقبة الدائمة على المحادثات من قبل الروس كانت سببا جزئيا – حسب تعبيره – في الهجرة من أوكرانيا في ثمانينيات القرن الماضي إلى الولايات المتحدة. و شدد كوم على أن صفقة شراء التطبيق بينه و بين فيسبوك لا تتضمن الكشف عن المستخدمين و عناوين البريد أو تاريخ الميلاد و أنه إذا كان الأمر يتطلب ذلك لما كان وافق على الصفقة من الأساس مؤكدا أنه لن يسمح باستغلال معلومات المستخدمين في الأغراض الدعائية و التسويقية واصفا التكهن بعكس ذلك أمر غير مسؤول و غير حقيقي.

 

يأتي ذلك في أعقاب شكاوي العديد من مستخدمي التطبيق إلى جهات حماية المستهلك و بعض المنظمات الرقابية على التكنولوجيا و حماية الخصوصية طالبوا فيها بوقف بيع التطبيق إلى فيسبوك لأن الشركة الأخيرة لها سجل سئ فيما يتعلق في خرق بنود الخصوصية و استخدام المعلومات الخاصة لمستخدميها في الأغراض الدعائية. و من جانبهم طالب مركز معلومات الخصوصية الرقمية و مركز الديمقراطية الرقمية المختصين بالدفاع عن الخصوصية الإلكترونية – طالبا – في شكوى رسمية إلى مفوضية التجارة في أمريكا بوقف صفقة البيع المبرمة بين فيسبوك و واتس أب استنادا إلى أن مستخدمي واتس أب قد أعطوا بيانتهم للتطبيق على اعتقاد أنه لن يتم الوصول إلى بياناتهم من أي جهة أخرى. و أكدت المنظمتان أن فيسبوك اعتادت استخدام البيانات الخاصة بالمستخدمين في الأغراض التسويقية و الإعلانية موضحا إمكانية دمج بيانات مستخدمي تطبيق الرسائل النصية في نموذج للأعمال يضم البيانات الشخصية للمستخدمين . و لهذا فيرى مستخدمي واتس أب أن استحواذ فيسبوك على التطبيق سينتهك سياسية التطبيق فيما يتعلق بالخصوصية كما سيكون أمر خادع و غير منصب يستوجب التحقيق من جانب المفوضية العليا للتجارة الإتحادية. و حتى الآن ، لم يصدر أي تعليق من المفوضية يحدد ما إذا كان سيتم التحقيق في الأمر أم أن الأسباب غير كافية لفتح تحقيق. 

 

هل تريد أن تحصل على آخر أخبار التكنولوجيا قبل الجميع؟ اشترك فى نشرتنا الأسبوعية وتابع اولاً بأول أحدث وأجدد أخبار التكنولوجيا الحديثة

 

إبق على اطلاع

ادخل عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك
ارغب في السماع عن أحدث الأشياء الرائعة
وارغب أيضاً بالحصول على عروض العاب وبرامج مجانية وعروض ممتعة اخرى
تسجيل
نحن نحترم خصوصيتك
هل ترغب بالإطلاع على آخر أخبار التكنولوجيا دون أن يتم غمرك برسائل البريد الإلكتروني؟
نحن نرسل نشرتنا البريدية مرة احدة فى الشهر، لكنك ستستمتع بها. و سوف نستعرض معا الكثير من البرامج الرائعة التى بالكاد سمعت عنها، و سنزودك بالأدوات التى كنت تبحث عنها لأجل العمل أو لمجرد التسلية. ويمكنك إزالة عنوانك بريدك الإلكترونى بسهولة، إذا هيا قم بتجربتنا!