أفضل محركات بحث لحماية الخصوصية في عام 2019

Download Astro
Download Astro
02 يونيو، 22
لا أحد ينكر مدى أهمية محركات البحث، بدءا من الطلاب الذين يستخدمون جوجل لإجراء أبحاث من أجل مشاريعهم إلى من يستخدمون ياهوو وبينج لمعرفة أحدث أخبار مجالاتهم ومواكبتها.
 ولكن محركات البحث الشهيرة هذه لا تسهل حياة الجميع ببساطة، بل لها ثمنها.
 رغم أن هذه المحركات تتيح المعلومات للمستخدمين فإنها تقوم على الجانب الآخر بجمع بيانات عن مستخدمي أدواتها. عندما تستخدم أحد محركات البحث تلك فإنها تقوم بتعقب وتسجيل كل شيء تبحث عنه، ويتضمن ذلك عنوان آي بي الخاص بك وكلمات البحث المستخدمة وغيرها.
 تستخدم هذه المعلومات لتحديد ما ستراه بالضبط عندما تدخل كلمة مفتاحية في صندوق البحث. هذا البيانات يتم استغلالها لإجراء افتراضات بناء على المعلومات ذات الصلة بالمستخدم، مثل أسلوب النقر في الماضي وتاريخ التصفح وتاريخ البحث والموقع. لهذا السبب فمن المرجح ألا تظهر تلك المواقع سوى المعلومات الملائمة لنشاط المستخدم في الماضي. إن كنت على دراية بمفهوم فقاعة المرشح فهذا هو المبدأ الذي بنيت عليه هذه الفرضية برمتها.
 الجانب الإيجابي لهذا الأمر هو أنك تحصل على ما تبحث عنه في معظم الأحيان، أي المعلومات. أما الجانب السلبي فهو أن المعلومات التي تم جمعها يمكن استخدامها لتقديم إعلانات موجهة لك أو بيعها إلى أطراف أخرى.
إذا فما الذي يمكنك فعله لتجنب هذا الأمر؟ نظرا لتزايد رقابة الدول على مواطنيها وتعدد خروقات الأمان والقلق المتنامي بشأن مشاركة البيانات فكيف يمكنك الموازنة بين حماية خصوصيتك وبين الاستمتاع بأفضل نتائج لعمليات البحث التي تجريها؟
 استخدم خدمة VPN
الشبكة الخاصة الافتراضية (VPN) هي استنساخ لشبكتك المحلية الخاصة والتي تمتد بدورها عبر الشبكة العامة المعروفة باسم الإنترنت. شبكات VPN تأتي على هيئة برامج توصلك بخادم VPN على الإنترنت يقوم بدوره بتحويل كل بياناتك بسرية حول العالم إلى الهدف المطلوب.
 إن كنت تود تجربة أحد خدمات VPN فإن ExpressVPN وNordVPN هما خياران مميزان.
 
 لا تسجل دخولك
إن كنت تستخدم أيا من خدمات محركات البحث تلك فيجدر بك تسجيل خروجك أولا قبل استخدامها. قد يبدو هذا عبئا غير مبرر، ولكن هذا ما يتطلبه الأمر للحفاظ على خصوصيتك.
 سواء كانت خدمة تخزين سحابي أو خدمة بريد إلكتروني أو خرائط فإن الاستمرار في تسجيل الدخول أثناء إجراء عمليات البحث قد يؤدي لربط محركات البحث لبيانات بحثك باسمك وحسابك أو بريدك الإلكتروني.
 
 استخدم محركات البحث التي تحمي الخصوصية
هذه طريقة أخرى للحفاظ على خصوصيتك أثناء البحث عن معلومات عبر الإنترنت. إن لم تكن تعلم كيف تعمل محركات البحث التي تحمي الخصوصية فهي مماثلة تماما لأي محرك بحث تعرفه. الاستثناء الوحيد هو أنها وعلى عكس باقي محركات البحث الشائعة لا تجمع أو تخزن أو تعالج أي معلومات عنك أو عن عمليات البحث التي تجريها.
 عندما تبحث في أحد من تلك المحركات فإن عمليات البحث لا يتم ربطها بجهاز الكمبيوتر أو الحساب الخاصين بك. هي أحد أفضل الطرق لإجراء عمليات بحث لا تؤدي لاستخدام بياناتك لاستهدافك من قبل المعلنين.
 وكما توجد أنواع مختلفة من خدمات VPN مثل ExpressVPN وNordVPN فإنه ثمة عدد من محركات البحث التي تحمي الخصوصية والتي يمكنك استخدامها. ولكن أي منها كان الأفضل في عام 2019؟
 
1.  DuckDuckGo
 
حسب ويكيبيدا فإن DuckDuckGo (DDG) هو محرك بحث يركز على حماية خصوصية المستخدمين ويتجنب فقاعة المرشح المتعلقة بنتائج الببحث المشخصنة. سبق أن قال جابريل واينبرج مؤسس محرك البحث: "نحن نحمي تاريخ بحثك حتى منا".
 يصف DuckDuckGo نفسه على أنه "محرك البحث الذي لا يتعقبك". إنه محرك بحث يعد بعدم استخدام ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) ويؤكد أنه لا يجمع أيا من معلوماتك الشخصية أثناء استخدامه. حتى عنوان آي بي الخاص بك يتم إخفاؤه.
إلى جانب تمكين مستخدميه من الحفظا على سريتهم أثناء التصفح فإن DuckDuckGo يقدم بعض الخصائص التي تجعله جاذبا للمستخدمين. هناك مساحة مجانية لتخزين البيانات سحابيا من أجلك، ونظرا لأن المستخدمين يغيرون إعدادات الموقع فإن ذلك يجعل من المستحيل تعقب اتصالك بالإنترنت. إن كنت تشك بمدى موثوقية نتائج البحث فإن DuckDuckGo يصدر نتائج بحث من أكثر من 400 مصدر، وبعضها يتضمن ويكيبيديا وياهوو.
 
2.  Startpage
 
إن كنت تريد الحصول على نتائج بحث جوجل دون الكشف عن كثير من معلوماتك الشخصية فإن Startpage هو محرك البحث المناسب لك. بفضل خيارات الترشيح المتقدمة والقدرة على البحث عن الصور ومقاطع الفيديو فإن محرك البحث هذا يؤدي وظيفته بكفاءة أعلى حتى من معظم البدائل التي ستجدها عبر الإنترنت.
 كل نتيجة بحث تجدها على Startpage تأتي على هيئة رابط بروكسي "وسيط" يمكنك عبره عرض نتيجة البحث. هذه الخاصية بالذات يمكن تشبيه طريقة عملها بطريقة عمل البروكسي. عندما يقوم المستخدم بالبحث فإن عنوان آي بي الخاص به لا يتم استخدامه لجمع البيانات. بل يتم تغييره أثناء البحث.
 في قسم "من نحن" على موقعهم الإلكتروني، يؤكد مؤسسو محرك البحث أنهم لا يجمعون أو يشاركون أي معلومات شخصية.
 
3.  Disconnect Search
 
شعار الموقع خير دليل على ما يفعله: "امنع محركات البحث من تعقب عمليات بحثك". الطريقة التي تمكنهم من فعل هذا هي بفصلك كمستخدم عن الموقع الإلكتروني أو الواجهة التي لاها الحق في تعقب بصمتك الرقمية التي تتركها أثناء التصفح وإجراء عمليات البحث.
 رغم أنها أداة بحث مبنية على المتصفح بالأساس فإنه يمكنك استخدام Disconnect Search عبر موقعهم الإلكتروني. إنه أحد محركات البحث القليلة التي تحمي الخصوصية وتقدم خدمة VPN ومتصفحًا يحمي الخصوصية كجزء من أدوات حماية الخصوصية الأخرى التي يقدمونها.
ليس عليك القلق بشأن نوع النتائج التي ستحصل عليها عند استخدام محرك البحث هذا، لأن مصادره هي نتائج البحث المباشرة من محركات البحث الكبرى.
 
 من المهم كذلك ذكر أن هذه القائمة الخاصة بمحركات البحث التي تحمي الخصوصية ليست بترتيب معين. بغض النظر عن نوع محرك البحث الي تختار استخدامه فستحصل على نتيجة بحث محايدة مع حماية معلوماتك الشخصية وضمان حماية خصوصيتك عبر الإنترنت.