أفضل 10 أدوات لحماية الخصوصية: حافظ على بياناتك وتمتك بالأمان

Download Astro
Download Astro
04 يونيو، 22

نحن نتشارك الكثير عن نفسنا وحياتنا وعاداتنا عبر الإنترنت أكثر من أي وقت مضى.  لهذا فقد صار من الأهمية بمكان حماية بياناتنا عند تصفح الإنترنت.  أضف إلى ذلك القلق المتنامي بشأن المراقبة على نطاق عالمي وستجد أنه لا بد من توافر أدوات لحماية الخصوصية.
انتشر استخدام أدوات وبرامج مثل الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN) وخوادم البروكسي على نطاق واسع لحماية المستخدمين من المتطفلين.  الأكثر من ذلك أن بعض الدول مثل الصين تفرض رقابة على المواقع الإلكترونية والخدمات التي يمكن لمواطنيها استخدامها عبر الإنترنت.  لحسن الحظ فهناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها منع اكتشاف بياناتك.  ربما تستخدم خدمة VPN بالفعل، ولكن ثمة طرق أخرى يمكنك اللجوء إليها للحفاظ على أمنك وخصوصيتك على الإنترنت.
سواء كنت تريد تجنب الإعلانات الخبيثة أو تخطي حواجز الرقابة فإليك 10 طرق فعالة لحماية بياناتك على الإنترنت.
 
الشبكات الخاصة الافتراضية VPNs
 
انتشر استخدام شبكات VPN كخيار أول لمواجهة المتطفلين.  من أمثلة تلك الخدمات NordVPN وExpressVPN، وهي التي تسمح لك بالاتصال بمئات من الخوادم السريعة بخصوصية كاملة.  يعني هذا أنك ستتمكن من تخطي قيود مزود خدمة الإنترنت لديك، وبالتالي سيكون كل ما تتصفحه أو تشاهده أو تفعله على الإنترنت معلوما لك فقط.  تتزايد المنافسة بصورة مستمرة في مجال الاشتراكات، ومن الحكمة إلقاء نظرة على أفضل العروض المتاحة.
 
المتصفحات الخاصة
يمكنك الآن التصفح واستخدام الإنترنت بخصوصية أكثر من أي وقت مضى.  إن كان هذا أحد أولوياتك فإن أفضل خيار لك هو تجنب الحلول شائعة الاستخدام مثل جوجل كروم أو إنترنت إكسبلورر أو إيدج.  بعض المتصفحات مثل برايف وفايرفوكس يمكن تفصيلها حسب احتياجات الخصوصية لديك، وتستحق إلقاء نظرة عليها.
 
إضافات المتصفح
يمكنك بناء برنامجك الخاص بجانب المتصفحات الآمنة ذات أدوات التحكم الفعالة بالخصوصية. يمكنك التسوق بحثا عن إضافات متصفح مجانية وذات مراجعات جيدة.  أحد الأمثلة على تلك الإضافات هو uBlock Origin، وقد شاع استخدامه لحجب الإعلانات المنبثقة والمحتوى الخبيث.  إضافة HTTPS Everywhere هي الأخرى تستحق الاستخدام، حيث تجبر المواقع على حماية أمنك.
يجدر بك أيضا أن تلقي نظرة على إضافات uMatrix وCookie AutoDelete إن كنت ترغب بالتمتع بتحكم أكبر.
 
محركات البحث الخاصة
 
نعم، حتى محركات البحث يمكنها تعقب ما تبحث عنه. رغم أن جوجل هي صاحبة نصيب الأسد في مجال البحث عبر الإنترنت فإنها تحتفظ بالكثير من المعلومات المختلفة عنك.  ضع في اعتبارك الانتقال إلى محرك بحث لا يسجل البيانات.  يمكن مشاركة البيانات المسجلة مع المعلنين، مما يجعل الوضع أكثر إحباطا لمستخدمي الإنترنت العاديين.
ألقِ نظرة على محركات البحث مثل DuckDuckGo وStartPage وSearx، وجميعها تهتم بالخصوصية أولا.  محركا DuckDuckGo وStartPage بالذات يتمتعان بالقدرة على التخلص من التعقب والتسجيل كليا.
 
أجهزة الراوتر المشفرة.
قد لا تدرك أن جهاز الراوتر اللاسلكي لديك يعد مصدرا للتسريب الأمني.  لهذا فمن الأفضل شراء جهاز راوتر مثبت عليه خدمة VPN أو تهيئة جهاز حالي.  أجهزة الراوتر المشفرة والمثبت عليها برامج VPN يمكنها حماية منزلك بكامله ضد الاختراق وخرق الخصوصية.  يمكن لأجهزة الراوتر المشفرة كذلك مساعدتك في مكافحة الانتهاكات، لذا فمن الجيد أن تفكر باستبدال جهاز الراوتر الحالي لديك بآخر مشفر.
 
إزالة برامج التجسس
رغم أن برامج مكافحات الفيروسات تختلف من واحد لآخر، فيظل من الجيد أن تضع في الاعتبار الحصول على برنامج لإزالة برامج التجسس. هذه البرامج تقوم بكل ما تحتاجه في هذا الشأن بدءًا من إزالة البرمجيات الخبيثة وحتى التخلص من الزوار غير المرغوبين. رغم ذلك فقد يكون من الصعب التفريق بين البرامج الحقيقية والمزيفة، لذا عليك البحث جيدًا.
رغم أن برامج مكافحات الفيروسات تختلف من واحد لآخر، فيظل من الجيد أن تضع في اعتبار الحصول على برنامج لإزالة برامج اقرأ مراجعات المستخدمين وركز جيدا فيما يقوله خبراء التكنولوجيا كذلك.  برنامج Malwarebytes مثلا هو أحد أفضل البرامج مكانة في الوقت الحالي، وهو متاح مجانا.  يجدر بك استخدام أحد تلك البرامج بأسرع وقت ممكن، فهي ممتازة في فحص جهازك وحمايته من الهجمات المستقبلية.
 
مدراء كلمات المرور
صار من الصعب جدا تذكر كلمات المرور الآمنة.  يؤمن البعض أن كلمات المرور ستندثر كليا خلال سنوات قليلة.  ولكن حتى ذلك الحين فمن الأفضل أن تحتفظ بكل كلمات المرور الأساسية لديك وعبارات الأمان في برنامج محدد.  فالأمر لا يستحق المخاطرة بكتابة كل شيء على ورقة.
بعض البرامج مثل 1Password يزداد تعقيدا كل يوم، حيث تسمح بالوصول إلى كل العبارات المسجلة باستخدام بصمة الإصبع.  يمكن أيضا التدقيق في كلمات المرور للتأكد من كونها آمنة قدر الإمكان وذلك في حال لم تكن متأكدا من قدراتك فيما يتعلق بكتابة كلمات المرور.
 
رقابة جدار الحماية
 
تعد جدران الحماية ممتازة لحماية الأجهزة.  قد تكون مزعجة عندما لا تضع بعض البرامج التي تحتاج لفتحها في قوائم السماح، ولكنها تستخدم لغرض وجيه.  رغم ذلك فإن بعض البرامج قد تنقل معلوماتك إلى أطراف أخرى.  سيتوجب عليك في العادة الموافقة على إرسال مثل تلك البيانات. ولكن من الأفضل التدقيق في شأن جدار الحماية من البداية.
بعض البرامج مثل Little Snitch تسمح لك بمراقبة كل الاتصالات الواردة والصادرة عن جهازك وشبكتك.  بهذه الطريقة ستتمكن من فرض رقابة على البيانات الصادرة عن جهازك لمصادر مختلفة.  لمَ لا تحجب تلك الطلبات حالما تصل جهازك؟
 
أنظمة البريد الإلكتروني الخاصة
حتى أنظمة البريد الإلكتروني عبر الإنترنت تخضع لخطر الرصد.  إن كنت تستخدم خدمات مثل iCloud وGmail فستخاطر بمشاركة الكثير من بياناتك مع العالم.  الأكثر من ذلك أنها عرضة للاختراق كذلك.  يستحق الأمر البحث في شأن خدمات البريد الإلكتروني الخاصة متى أمكن.  بعض الخدمات مثل Mailfence وKolab وTutanota تحتل مركز الصدارة في مجال أنظمة البريد الإلكتروني الخاص.  عليك مراقبة وسائل تواصلك كما تفعل مع تصفحك.
 
المراسلات الآمنة
رغم أن واتساب يفخر بتقديم مراسلات تتمتع بتشفير من الطرفين فإن هناك خيارات متاحة تتمتع بأمان أكبر.  لماذا تخاطر بوقوع معلوماتك في أيدي المتطفلين؟  ابحث عن بعض البرامج مثل Threema وSignal وKeybase وWire، فجميعها خيارات مجانية للاستخدام على الهاتف المحمول.