هل يلغي برنامج ExpressVPN حجب نتفليكس؟

Download Astro
Download Astro
01 يونيو، 22
أكنت تعلم أن بإمكانك العثور على مكتبة وسائط مختلفة تماما على خوادم نتفليكس الأجنبية؟ لكل دولة محتواها الإقليمي والدولي، مما يمنحك فرصة فريدة لمشاهدة وسائط من كل أنحاء العالم.
ولكن ما سر الوصول لهذه الخوادم؟ يتضح أنه لا يوجد سر وأن عليك ببساطة استخدام برنامج VPN عالي الجودة لإعادة توجيه اتصالك بالإنترنت إلى خادم أجنبي. ولكن الوصول لخودام نتفليكس الأجنبية تلك ليس بالأمر اليسير، لأن الخدمة منعت استخدام خدمات VPN من أجل الالتزام باتفاقياتها مع شركائها الإعلاميين. وصلت خدمة البث في مساعيها إلى إنشاء نظام لرصد خدمات VPN يقارع في كفاءته نظام رصد VPN المستخدم في الصين. لذا فإن العصور على برنامج VPN مناسب لنتفليكس قد يكون صعبا، ولكن توجد في الواقع خدمة واحدة تقدم وصولا غير مقيد إلى نتفليكس طوال الوقت.
أفضل خدمة VPN في الاستخدام مع نتفليكس حتى هذا الحين في 2019 هي ExpressVPN . برنامج ExpressVPN هو شبكة خاصة افتراضية (VPN) مقرها جزر العذراء البريطانية، وهو مكان اشتهر بجودته لخدمات VPN نظرا لقوانين الخصوصية الشخصية الصارمة. حتى هذا الحين قام برنامج ExpressVPN بكفاءة بإلغاء حجب نتفليكس، وإليك تفصيلا لمدى توافق ExpressVPN في الوقت الراهن مع خدمة البث.
ExpressVPN ونتفليكس – نظرة سريعة
الخوادم وعناوين الآي بي
يقوم ExpressVPN حاليا بإلغاء حجب نتفليكس في عدد من خوادمها، وتتضمن خوادم الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وهولندا وكندا، وهي الخوادم التي تحتوي على معظم المحتوى الجديد. بالإضافة لذلك فإن كل خادم يحتوي على آلاف من عناوين الآي بي من أجل خداع نظام رصد نتفليكس ومنعه من ملاحظة عنوان الآي بي الذي يشاهد البث بصورة مستمرة. نظرا لأن حركة البيانات يتم نشرها عبر عناوين آي بي كثيرة فإن نظام الرصد يعتقد أنها حركة بيانات صادرة عن مستخدم محلي في كل دولة.
 
 
السرعة والأداء
لا يوجد برنامج VPN أسرع من ExpressVPN حاليا. لهذا السبب فإن سرعة بثك لوسائط نتفليكس ستظل كما كانت تقريبا قبل استخدام VPN. يتمتع برنامج ExpressVPN بالعديد من الخوادم المتواجدة في الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وهولندا، لذا إن تأثرت سرعة بثك يمكنك التبديل إلى خادم آخر بسهولة.
أفضل ما في الأمر أن برنامج ExpressVPN يحتوي على اختبار سرعة يقيم أسرع الخوادم التي يمكنك الاتصال بها بناء على زمن استجابة وسرعة تحميل كل خادم. بفضل هذه الخاصية المفيدة ستكون واثقا دائما من اتصالك بأفضل خادم لبث نتفليكس أو خدمات الوسائط الأخرى.
 
البروتوكولات والتوافق
يتميز نظام رصد نتفليكس بفعاليته في اكتشاف برامج VPN التي تستخدم بروتوكول OpenVPN نظرا لكونه البروتوكول الأوسع انتشارا واستخداما بين برامج VPN. لحسن الحظ فإن العديد من خدمات VPN تقدم بروتوكولات أخرى، وهو ما يفيد في تخطي نظام نتفليكس. هذا هو حال ExpressVPN لأن الخدمة تقدم البروتوكولات التالية:
• OpenVPN UDP
• OpenVPN TCP
• L2TP/IPsec
• IPsec
• IKEv2
• PPTP
• SSTP
رغم أن بث نتفليكس قد يكون أبطأ قليلا عند استخدام بعض البروتوكولات القديمة فإنها طريقة مضمونة لتخطي نظام رصد نتفليكس.
 
نصائح سريعة للبث
رغم أن برنامج ExpressVPN متوافق في الوقت الراهن مع نتفليكس فإن ذلك لا يعني أن الخدمة ستكون مثالية دائما. إليك قائمة بما يمكنك فعله إن واجهت مشاكل في الاتصال أو الأداء عند محاول الاتصال بنتفليكس.
• بدل الخوادم. إن فشل ExpressVPN في العمل على خادم تتصل به فحاول التبديل إلى خادم آخر ببساطة، أو إعادة التوصيل بخادمك الحالي. ربما تم التعرف على عنوان الآي بي المخصص لك من قبل نظام نتفليكس مما أدى إلى حجبه. لذا عليك ببساطة استخدام اختبار السرعة لإيجاد خادم آخر يعمل بسرعة وكفاءة للبث عن طريقه.
• استخدم بروتوكولا بديلا. نظرا لانتشار بروتوكول OpenVPN فإنه البروتوكول الأكثر عرضة للرصد من قبل نظام رصد نتفليكس. لهذا فإن استخدام بروتوكول PPTP أو L2TP/IPSec سيكون هو الطريقة المرجحة لتمكينك من تخطي أي قيود إن واجهت أي صعوبات.
• غير جودة البث. إن كنت في منطقة تعاني من بطء سرعة الإنترنت فسيكون البث صعبا. لهذا فإن تغيير جودة البث إلى جودة أقل مثل 480 أو 720 سيمنحك فرصة أفضل في البث دون تأخير كبير.
 
ختاما
ما تزال خدمة ExpressVPN تسمح في واقع الأمر لمستخدميها بالبث من نتفليكس، وهو أمر
مبهر. لن تعمل الخدمة بصورة مثالية في كل مرة، ولكنها في الوقت الراهن أفضل من أي خدمة VPN أخرى. لا توجد ضمانة على قدرة ExpressVPN على تجنب حجب نتفليكس إلى الأبد، ولكن حاليا هو أفضل خيار لديك لبث المحتوى الذي تريده من كل أنحاء العالم.